الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » أخبار عرب كول » زواج اثنين من المعتصمين في ميدان التحرير وسط المحتجين
Share Button

زواج اثنين من المعتصمين في ميدان التحرير وسط المحتجين
كل من يريد الزواج يود أن يعقد قرانه وسط فرحة الاهل.. لكن بالنسبة لأحمد سعفان وعلا عبد الحميد كان الاهل هم المحتجون الذين قادوا المظاهرات المطالبة بالإطاحة بالرئيس المصري حسنى مبارك.

وعقد قرانهما وسط ميدان التحرير في القاهرة مركز الاحتجاجات المستمرة منذ اسبوعين.

قالت علا (22 عاما) الحاصلة على شهادة في علوم الكمبيوتر “كان الخيار إما أن نترك ميدان التحرير ونعقد قراننا في صالة معزولة أو أن نحتفل بزواجنا هنا بين الناس المحتجين في الميدان. قررنا الاختيار الثاني.”

وقال زوجها أحمد (29 عاما) وهو طبيب نفسي “هؤلاء المحتجون هم عائلتنا الآن. عشنا وضحكنا واحتججنا معا في هذا الميدان خلال الأسبوعين الماضيين. علا وأنا أردنا أن يشاركنا الجميع فرحتنا.”

وأحاط بهما الآلاف من المحتجين. وانطلقت الصيحات والزغاريد عندما أعلن شيخ عبر مكبر للصوت زواجهما أمس.

ووزع الاهل الزهور والمشروبات على الموجودين في المكان بعد أن أنهى الشيخ مراسم عقد القران.

وقال الاثنان إن اختيارهما لميدان التحرير كمكان لعقد القران يشير إلى إصرارهما على البقاء حتى تتحقق رغبات الشعب.

وقال أحمد “تريد السلطات أن يظن العالم أن التحرير متوقف في الوقت والمكان بينما تتحرك باقي القاهرة ومصر. لكننا لسنا في حالة جمود. نريد أن يرى العالم أننا يمكن أن نواصل الاحتجاج وأن نمارس حياتنا.”

وظل ميدان التحرير مقرا للاحتجاجات والاعتصامات منذ 25 يناير عندما انطلق المصريون للشوارع بأعداد غير مسبوقة للمطالبة بالإطاحة بالرئيس.

وقالت علا التي أوضحت أنها ليس لها أي انتماءات سياسية وإنما تحلم بأن تكون مصر أكثر حرية “كان من الصعب علينا أن نترك الميدان بعد أن تكون بيننا هذا الرباط من الحب والوطنية مع ملايين المصريين.”

وقال أحد النشطاء عبر مكبر للصوت إن الاثنين اختارا الزواج أمام ملايين المصريين الذين يسعون للحرية.

شات صوتي
شات عرب كول : أخبار عرب كول