الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » هوس التكنولوجيا وتشخيص الحالات المرضية
Share Button

شات صوتيعرب كول :خطر الاقتناع التام بالتكنولوجيا الحديثة وما توفره من معلومات أصبح شائعًا بكثرة في هذه الأيام حتى أنه أصبح ظاهرة في مجتمعاتنا أو أنه أوشك على أن يصبح ظاهرة.

ولكن هذه الظاهرة غير صحية إطلاقًا حيث أن الكثير من الناس يشخصون حالاتهم المرضية بحسب ما ينشر على المواقع الإلكترونية والتي عادة ما تكتب بواسطة غير المتخصصين حيث يختلف التشخيص من موقع لآخر وهذا ما يجعل الكثير يشخص حالته المرضية تشخيصًا خاطئًا وربما كان تشخيص لمرض خطير مما يصيب الشخص بالوهم من جراء قراءة المواضيع المتناقضة حتى أنه أصبح أمرًا مقلقًا للكثير من الأطباء في الأوساط الطبية.

يلجأ المريض إلى تصفح الإنترنت لتشخيص مرضه أو مرض أحد أفراد عائلته، فيجد أن الأعراض المرضية التي تظهر عليه تتشابه مع أعراض مرضية أخرى أو يتوهم بأنه يشعر بهذه الأعراض، فيعتقد بأنه مصاب بهذا المرض أو ذاك والتي قد تكون أمراض خطيرة مما يسبب حالة نفسية سيئة للمريض.

أعراض مرض الوهم الإلكتروني:
1. الشعور بأعراض متداخلة من الأعراض المرضية.
2. الشعور بالإحباط والتشاؤم.
3. تقمص المريض أعراضًا مرضية أخرى.

وينصح الأطباء بضرورة أن يتحلى المريض بدرجة كبيرة من الوعي، فالأعراض المرضية كثيرة ومتشابهة وليس في قدرة المريض أن يشخص مرضه بدقة دون أن يستشير الطبيب المختص الذي يستعين بتحاليل مخبرية وصور شعاعية وفحص سريري وغيرها من الوسائل الطبية الموثوق بها.

ويؤكد العديد من الأطباء أنه عندما يشعر المريض أن المواضيع الطبية التي يطالعها عبر الإنترنت قد أحدثت لديه مشاعر قلق، فإن على المريض أن يتوقف فورًا عن البحث وأن يستشير طبيبه المختص شارحًا له الأعراض المرضية التي كان يشعر بها قبل أن يطالع الأعراض المرضية الأخرى

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال