السبت 11 أغسطس 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » أخبار عرب كول » الفتاة التي هزت العالم بمقتلها تصدر كتابا في المانيا
Share Button

الفتاة التي هزت العالم بمقتلها تصدر كتابا في المانيا
جعلوها رمزاً للثورة على النظام الإيراني وصوتا حرا ضد الظلم والاستبداد، فطوت صورتها العالم بعد يوم من “مقتلها” أثناء الاحتجاج على نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو (حزيران) 2009، في الوقت الذي لم تقتل هي، بل وقعت شبيهة لها بالشكل والاسم ضحية بدلا منها، لكن الشابة المقيمة الآن في ألمانيا أصدرت كتابا بدأت المكتبات ببيعه منذ أمس الأربعاء، وفيه تروي تفاصيل التباس تاريخي جعل منها أيقونة ثورية وهي التي لم يكن لها مما حدث أي نصيب.

تروي الإيرانية ندا سلطاني في كتابها أنها فرت من طهران وطلبت اللجوء في 2010 بألمانيا بعد تلقيها تهديدات من النظام بسبب صورتها، التي رفعت في التظاهرات المناهضة للحكومة، وأصبحت معها رمزا لحركة الإصلاحيين والمعترضين.

وتستغرب ندا سلطاني في كتابها Mein gestohlenes Gesicht، كيف انطوى الخطأ بصورتها على وسائل الإعلام طوال أكثر من عام من دون أن تتحقق منها، أو تأخذ بعين الاعتبار بعض الأخبار الصغيرة التي تم نشرها هنا وهناك ومعظمها كان يشير الى الخطأ والالتباس بالصورة.

وتقول ندا سلطان في الكتاب: “حاولت المستحيل لأخبر العالم بأن الصورة التي يرفعونها هي صورتي، وليست لندا أغا سلطان، لكن أحدا لم ينتبه لما كنت أقول لأن العالم كان مهووسا بالصورة التي تحولت الى رمز عالمي، الى أن وصلت الى ألمانيا بعد عام من الحدث، لكني أريد استرجاع صورتي ليعرفني العالم كما أنا، لذلك سميت كتابي: وجهي المسروق”.

وفي مقابلة أجرتها إذاعة “دويتشلاند راديو كولتور” الألمانية الثلاثاء الماضي مع ندا سلطاني، أضافت جديدا عما في الكتاب، وقالت “إنها بدأت تشكك بأن بعض وسائل الإعلام العالمية كانت على دراية بحقيقة الالتباس في الصورة”، لكن يبدو أن القيّمين عليها أبقوا على الالتباس من باب الإبقاء على الرمز الثوري حيا، مع أن ندا الحقيقية لم تكن لها أية علاقة بالسياسة ولم تكن من المشاركات بالتظاهرة حسب تعبيرها.

شات صوتي
شات عرب كول : أخبار عرب كول