الأحد 28 مايو 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » تكنولوجيا الصوتيات » كومودور64 الصوتي لمحة تاريخية
Share Button
انحراف

كومودور64 الصوتي لمحة تاريخية


كومودور64 الصوتي لمحة تاريخية
 :
في كانون الثاني 1981، قامت شركة موس للتقنية MOS Technology, Inc. التي تقوم بانتاج الدوائر الالكترونية المتكاملة التي تستخدمها كومودور، باطلاق مشروع لتصميم معالجات رسومية وصوتية للجيل الجديد من منصات ألعاب الفيديو video game consoles. تم الانتهاء من تصميم تلك المعالجات المسماة باسم فيك-2 VIC-II (الرسوم) وسيد SID (الصوت)، في تشرين الثاني 1981.

بعد ذلك تم اطلاق مشروع جديد لإنتاج منصة ألعاب فيديو من كومودور تستخدم المعالحات الجديدة باسم اولتيماكس Ultimax أو جهاز كومودور ماكس Commodore Max، وقام بتصميمها ياش تيراكورا Yash Terakura من فرع شركة كومودور في اليابان. تم الغاء هذا المشروع بعد انتاج العديد من الوحدات للسوق اليابانية.

في نفس الوقت، كان روبرت “بوب” راسل Robert “Bob” Russell (مبرمج ومهندس تصميم جهاز فيك-20) وروبرت “بوب” يانس Robert “Bob” Yannes (مهندس المعالج الصوتي سيد SID) من منتقدي الأجهزة الحالية من كومودور التي كانت استمرارية لأجهزة كومودور بيت Commodore PET الموجهة لمستخدمي قطاع الأعمال؛ فقاموا وبدعم من آل شاربنتيير Al Charpentier (مهندس فيك-2 VIC-II) وتشارلز وينتربل Charles Winterble (مدير شركة موس للتكنولوجيا MOS Technology) بتقديم عرض لرئيس مجلس إدارة كومودور جاك ترامييل Jack Tramiel عن جهاز جديد منخفض التكلفة ليكون خليفة لجهاز كومودور فيك-20 Commodore VIC-20. أراد ترامييل بأن يتم تزويد الجهاز بذاكرة رام 64 كيلوبايت 64KB RAM. بالرغم من أن تكلفة ذاكرة الرام بسعة 64 كيلوبايت كان تزيد عن 100 دولار في ذلك الوقت، لكنه كان على علم بأن أسعار ذاكرة الولوج العشوائي DRAM تنخفض وستصل إلى درجة مقبولة قبل بدء الإنتاج الكامل. في نوفمبر، قام ترامييل بتحديد موعد زمني للإطلاق في الاسبوع الأول من كانون الثاني، ليترافق مع معرض مستخدمي الإلكترونيات لعام 1982 Consumer Electronics Show.

تمت تسمية المنتج الجديد باسم رمزي وهو فيك-40 (VIC-40) ليكون خليفة لجهاز فيك-20 (VIC-20) عالي الشعبية. وتألف الفريق الذي قام ببناء الجهاز من بوب راسل Bob Russell، بوب يانس Bob Yannes وديفيد أ. زيمبيكي David A. Ziembicki، الذين انتهوا من تصميم وبناء النسخ الأولية من الجهاز مع بعض البرامج التجريبية في الوقت المحدد من أجل المعرض، مع قضاء اجازتي عيد الميلاد ورأس السنة في العمل المتواصل.

تم تزويد الجهاز بلغة كومودور بيسيك 2.0 Commodore BASIC في ذاكرة القراءة روم ROM بحيث يتم تحميلها بشكل تلقائي عند تشغيل الجهاز. عندما تم إطلاق الجهاز، تم تغيير اسمه من فيك-40 إلى سي-64 C64 ليتماشى مع خط أجهزة كومودور لقطاع الاعمال التي تتضمن بي128 (P128) وبي256 (P256)، التي كانت تسمى بحرف ورقم يعبر عن حجم الذاكرة التي تحتويها.

أثار عرض جهاز كومودور 64 الصوتي أو سي 64 (C64) الإعجاب في معرض مستخدمي الإلكترونيات لشتاء 1982 Winter Consumer Electronics Show، ويذكر مهندس الإنتاج ديفيد أ. زيمبيكي David A. Ziembicki ذلك قائلاً: “كل ما رأيناه عند منصة عرضنا كان عارضي شركة أتاري مشدوهي الفاه قائلين، “كيف بامكانكم أن تفعلوا هذا بسعر 595 دولار؟”، وكان الجواب، دمج أفقي vertical integration، بفضل ملكية شركة كومودور لشركة تقنية موس MOS Technology لأنصاف النواقل semi conductors، حيث أدى ذلك إلى خفض تكلفة إنتاج كومودور 64 لتصل إلى 135 دولار فقط.

شات صوتي
شات عرب كول : تكنولوجيا الصوتيات