تطال الأمراض الناجمة عن أغذية ملوثة سنوياً نحو 600 مليون شخص في العالم يقضي 420 ألفاً منهم ثلثهم تقريباً من الأطفال الصغار على ما جاء في تقرير لمنظمة الصحة العالمية.

وفي التقرير الأول حول هذا الموضوع صدر الخميس في جنيف، اعتبرت المنظمة أن شخصاً من كل عشرة أشخاص يمرض بعد تناوله أغذية مصابة ببكتيريا أو فيروس أو طفيلية أو سموم أو مواد كيميائية.

وقال الطبيب ازواكي مياغيشيما مدير دائرة السلامة الغذائية والأمراض الحيوانية المصدر والأمراض المنقولة بالأغذية للصحافيين “كنا نحارب حتى الآن عدواً غير مرئي”.

وبفضل هذه المعارف الجديدة سيكون من الأسهل حشد الدول لتحسين سلامتها الغذائية على ما أكد.

ويطال ثلث الوفيات الناجمة عن أمراض غذائية تقريبا، أطفالاً دون سن الخامسة مع أنهم لا يشكلون إلا 9% من سكان العالم على ما أوضحت المنظمة في تقريرها.

والأمراض الغذائية ناجمة عن 31 عاملاً مرضياً منها البكتيريا والفيروسات والطفيليات والتوكسينات والمواد الكيميائية. ويمرض سنوياً نحو 600 مليون شخص أي واحد من كل عشرة أشخاص في العالم بعد استهلاك مواد غذائية ملوثة، ويقضي 420 ألفاً من هؤلاء سنوياً من بينهم 125 ألف طفل دون سن الخامسة.