أنهى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، زيارته الرسمية إلى المملكة العربية السعودية، واستعجل العودة لتركيا بسبب وفاة الصحافي حسن قرة قايا (58 عاما) إثر تعرضه لأزمة قلبية في الفندق الذي كان يقيم فيه بالمدينة المنورة.

وفور تلقي أردوغان نبأ تأزّم الحالة الصحية لقرة قايا، توجّه إلى مستشفى “الملك فهد” الذي نُقِل إليه الصحافي التركي، حيث اطلع من الكادر الطبي على وضعه الصحي، قبل أن يفارق الحياة.

وعقب حادثة الوفاة، أجرى الرئيس التركي اتصالين هاتفيين بزوجة قرة قايا، وبصاحب صحيفة “يني عقد” التي كان يعمل فيها، حيث قدّم التعازي لكليهما.

ومن المنتظر أن تصل طائرة أردوغان، وعلى متنها جنازة قرة قايا، إلى إسطنبول، ظهر اليوم.