قتل 30 شخصا، وأصيب 75 آخرون بجروح، في حوادث إطلاق نار بالولايات المتحدة الأميركية، خلال اليوم الأول من عام 2016، السبت، في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس باراك أوباما، لتنظيم بيع الأسلحة بهدف التقليل من عدد الوفيات الناجمة عن حوادث مسلحة.

ووقع خلال اليوم الأول من 2016، نحو 95 حادثة إطلاق نار في أميركا، التي تسببت الحوادث المذكورة فيها بمصرع قرابة 300 ألف شخص، طيلة الأعوام العشرة الأخيرة.

ووفقا لـ “أرشيف العنف المسلح” (منظمة غير حكومية)، التي أعدت قائمة للحوادث المسلحة، في عموم البلاد، استناداً إلى إحصائيات مؤسسات فيدرالية، فإن 30 مواطنا بينهم 6 دون سن الـ 17 قتلوا، و75 آخرين أصيبوا بجروح مختلفة جراء الحوادث المسلحة.

ولقي 13 ألفاً و312 شخصا مصرعهم، في أكثر من 52 ألف واقعة شهدتها أمريكا خلال 2015 الماضي، وأصيب 27 ألفًا آخرون خلالها.

ومن المنتظر أن يتخذ أوباما الأسبوع المقبل خطوات جديدة في إطار تنظيم عملية بيع الأسلحة.