بعد 18 شهراً من الصراع السري مع مرض السرطان رحل مغني الروك الشهير ديفيد بويي عن عمر 69 عاماً.

فقد توفي الأحد وسط عائلته جراء مضاعفات إصابته، على ما أعلنت عائلته وحساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين.

وجاء في حسابي النجم البريطاني على “تويتر” و”فيسبوك” أن “ديفيد بويي توفي بسلام اليوم محاطا بعائلته بعد معركة شجاعة استمرت 18 شهراً ضد السرطان”.

وكان ديفيد الذي ابتكر ما يعرف بالـ ” Glam rock” وكان ألمع مغني الروك في القرن العشرين، أطلق الأسبوع الفائت ألبومه الجديد Blackstar.