قالت وزيرة بريطانية الأحد إن بلادها قد تستقبل أطفالاً فروا من الحرب الدائرة في سوريا وسافروا إلى دول أخرى في أوروبا.

وأوضحت جاستين جرينينج وزيرة التنمية الدولية أن الحكومة تدرس ما إذا كان بإمكانها بذل المزيد لمساعدة نحو ثلاثة آلاف طفل فروا من الصراع بدون أسرهم وهم الآن في أوروبا.

ورداً على سؤال عما إذا كانت الحكومة أوشكت على قبول دعوة من جماعات الإغاثة لبريطانيا باستقبال الأطفال قالت جرينينج “هذا ما نقوم به وأعتقد هذا هو التصرف الصحيح.”

وكان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون قال في وقت سابق إن بريطانيا ستقبل 20 ألف لاجئ على مدى السنوات الخمس المقبلة من مخيمات في الشرق الأوسط.

ويقول منتقدون إن استجابة بريطانيا لأزمة اللاجئين كانت ضعيفة مقارنة مع ألمانيا التي استقبلت 1.1 مليون شخص من طالبي اللجوء العام الماضي. وكان ناشطون وأكثر من 80 أسقفاً بالكنيسة البريطانية قد دعوا كاميرون لبذل مزيد من الجهد في هذا المجال.