الأحد 10 ديسمبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » بنات كول » صرعات غريبة للموضة تتحدى الجاذبية
Share Button

صرعات غريبة للموضة

  عرب كول  :هناك صرعات، تولد من فكرة بسيطة بعضها يختفي بالسرعة نفسها التي يظهر بها، وبعضها يحقق النجاح والسبق لصاحبها، في حين يغذي بعضها الآخر رغبة المصمم في تحقيق ذاته والتعبير عن فنيته بغض النظر عن عمليتها وتسويقها.

في الحالة الأولى، عندما طرح المصمم مارتن مارجيلا منذ نحو 20 عاما حذاء تابي أحدث ضجة، مع أنه مأخوذ من الشارع الياباني حيث كان الشخص العادي يلبس صندلا مفتوحا بأصبع مع جوارب.

من هذه الموضة الشعبية، صاغ مارجيلا حذاء عالي الرقبة من دون كعب تماما وكأنه جورب سميك يفصل الأصبع الأكبر عن باقي أصابع القدم.

الحالة الثانية، تتجلى في تصميمات غريبة قد يرى البعض أن مكانها الأمثل في المتاحف وليس الأقدام، مثل هذا الحذاء المبتكر الذي ظهر في عرض فلاي ناو خلال أسبوع بانكوك للموضة.

الجزء الأسفل منه يشبه القبقاب المسطح لكن بارتفاع لا بأس به، يعلوه كعب هندسي لا تراه العين، لكنه يسند القدم ويمنحها الراحة. نعم الراحة، فقد تستغرب أن هذا الحذاء صالح للمشي أساسا، لكن الحقيقة أنه مثل أي حذاء يصل كعبه إلى 12 بوصة، يمكن المشي فيه براحة ما دامت الأرضية مسطحة والمسافة قصيرة.

بعبارة أخرى فهو ليس للمشي الطويل، بل خاص فقط للمناسبات، لا سيما أن الشراشيب المتدلية منه تمنحه أنوثة ونعومة وتخفف من حدته الهندسية.

تصميمه يقوم على فلسفة يابانية محضة وهي اللعب على الضوء والظل، وهي فلسفة يمكن ترجمتها هنا بما تراه العين وما لا تراه. فلابسته لا تشعر بأي فرق بينه وبين حذاء بكعب عال لأنها مسنودة بجزء صلب عند القدم، بينما تبقى المشكلة لدى الناظر إليها، الذي قد يشعر بالخوف، لأنه لا يعيش تجربتها

شات صوتي
شات عرب كول : بنات كول