الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » احذري رش العطر على الرقبة ومزيل العرق
Share Button

عرب كولشات صوتي :لندن / حذر الأطباء في لندن من رش العطر على طرفي الرقبة الذي قد يؤدي إلى تكوين بقع واضحة على بشرة الرقبة، وهذه البقعة لا يمكن إزالتها إلا بواسطة الليزر.

ويفسر الأطباء ذلك بكون بشرة الرقبة أقل سماكة وأكثر تحسسا من أي منطقة أخرى بالجسم، وهي تتعرض لأشعة الشمس قبل الوجه التي تترك بصمتها وتغير لون البشرة ومادة الكحول في العطور ليست هي السبب و إنما الزيوت الروائح، ولذلك ينصح الخبراء باستعمال العطر في المناطق التي لا تتعرض لأشعة الشمس.


من جانب آخر، سأل باحثون لماذا أغلب الإصابات في سرطان الثدي تكون قريبة من الإبط, ووصل رد رسمي على هذا السؤال تم نشره في النشرات الطبية .


والإجابة كانت بان مزيلات العرق قد تسبب إمراض مميتة، وان العامل المؤدي إلى نشوء سرطان الثدي هو بعض هذه المنتجات المضادة، أن التركيز للسموم في الخلية يؤدي إلى تغيير إحيائي فيها , ومعظم المستحضرات المستخدمة للتخلص من العرق هي عبارة عن مواد تمنع التعرق مع معطر للرائحة , لذلك عليكم تذهبوا إلى منازلكم وتفحصوا ما لديكم , فإذا كان معطر رائحة فلا باس, أما مضاد للعرق , فهو ضار جدا.


لأن الجسم البشري لديه عدة مناطق يطهر نفسه من خلالها من السموم ويخرجها على شكل عرق وهذه المناطق هي :” خلف الركبة , خلف الأذن , بين الأفخاذ , تحت الإبط .


إن عمل مضادات العرق هو منع خروج هذه السموم وهي بالتالي لا تذهب بفعل السحر وإنما يحتفظ بها الجسم بالعقد الليمفاوية تحت الإبط . هنا بالضبط تكون بداية سرطان الثدي وبالتالي فالرجال أقل تعرضا له لأن هذا المضاد يعلق بالشعر فلا يكون موضعاً على الجلد مباشرة بينما النساء وخاصة بعد إزالة الشعر مباشرة يكون خطر امتصاصه أكبر ومنعه للتعرق أقوى

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال