الاثنين 23 أكتوبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » كيف تعلمين طفلك الصوم؟
Share Button

عرب كولشات صوتي :كل عام وأنتم بخير مع بداية شهر رمضان، تحتار أغلب الأمهات عن الطرق التي تساعد بها طفلها علي الصوم وتعزيز هذه الفريضة لديه، وكيف يمكن تحقيق هذه الغاية من خلال بعض الأشياء التي تحفزه على حب هذا الشهر والعمل بقيمه.

عندما يبلغ طفلك السادسة، حدّثيه عن معنى الصيام وأسبابه والأجر المستحق منه في الدنيا والآخرة وسبب فرضه علينا، مع التوضيح له أنه ركن من الأركان الخمسة، ويجدر ربط هذه المعلومات دائماً برضى الله ثم الرسول، مع الشرح عن مميّزات الجنّة حسب قدراته العقلية.

ويتمّ إمداد الطفل بهذه المعلومات من خلال لعبة صندوق المعلومات ليتشرّبها بيسر، وذلك عبر إحضار صندوق ملوّن يحتوي على بطاقات للأسئلة والإجابات تتمحور حول الشهر الفضيل، مع تحديد جائزة عندما يجيب عن أكبر قدر من المعلومات، تسلّم  له في يوم العيد.

أوضحي لطفلك قبل حلول شهر رمضان سبب الامتناع عن الطعام والمدّة التي سنمتنع خلالها عنه. وخذيه في جولة في الشارع ودعيه يلقي نظرة على المتسوّلين، واشرحي له أن سبب تسوّلهم هو بحثهم عن الطعام، والصوم هو طريقة لنستشعر قيمة الطعام.

ولعلّ اليوم الأول في رمضان يشكّل تقييماً لمدى تحمّله لهذه الفريضة، فحاولي أن تمنعيه في الساعات الثلاث الأولى عن الأكل واشغليه خلال هذا الوقت قدر المستطاع حتى لا يشعر بالجوع، ثم قومي باستشعار احتياجه للطعام، وإذا لم يقاوم، قدّمي إليه وجبة بسيطة، ثم اشغليه وامنعيه من تناول الطعام مرّة أخرى لساعتين أو ثلاث. وكرّري هذه العمليّة على مدار اليوم، وذلك حتى آذان المغرب، على أن يكون انشغاله في ترتيب مائدة الطعام أو صنع الكعكة معك أو إعداد طبق الإفطار أو ترتيب غرفة النوم. وأعدّي له قبعة الطاهي واجعليه «شيف» المطبخ لهذا اليوم.

ولتعزيز هذه الفريضة في نفسه، تواصلي مع الأقارب “الجد أو الجدة أو الخال أو العمّة” واطلبي منهم الاتصال لتهنئة “الصائم الصغير” وتشجيعه على التحمّل والحديث عن أهميّة هذا العمل. اتصلي بوالده في العمل واجعليه يلقي على مسامعه عبارة تشجيع، حتى تحفّزي عزيمته. ولكن، لا تفرضي عليه الصيام ولا تشعريه بالذنب إذا أفطر، وإنما ادفعيه على التحمّل من خلال الحديث عن الثواب العظيم والجزاء في الآخرة.

دعي طفلك يشعر بالأجواء الرمضانية قبل حلول شهر رمضان عن طريق إتباع طقوس معينة مثل ترتيب البيت،وإضفاء الأجواء الرمضانية ، وإطلاق عبارات تعزّز أهميّة هذا الشهر في حياته، من قبيل “جاء شهر البركة” أو “جاء شهر الخير” أو “جاء شهر المحبّة”، حتى يسأل بفضوله عن الضيف القادم.

وفي خلال اليوم الأول من رمضان، قومي برفقته بتزيين باب البيت بفانوس جميل  وتوزيع التمر على أهل الحي، حتى يكتسب معنى الكرم والضيافة وحسن التعامل مع الجار، وعلّميه أن يردّد عبارة رمضان كريم

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال