الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » الرجيم القاسي انتحار غذائي مخاطره لا تحصى
Share Button

عرب كولشات صوتي :يقسم خبراء الصحة والتغذية النحافة إلى نوعين، نحافة غير متعمدة، وهي التي يفقد الشخص فيها وزنه لأسباب عديدة خارجة عن إرادته، ونحافة متعمدة بغرض فقد كيلوجرامات من الجسم تزيد عن الوزن المثالي بالنسبة لطول لشخص معين أو معاناة الإنسان من السمنة.

وهذا النوع الأخير من النحافة يمكن أن يتسبب بمشاكل صحية خطيرة، خاصة في حال إتباع حمية قاسية تؤدي لعدد من الأمراض على رأسها سوء التغذية، فمع انتشار هوس الحمية والرشاقة في السنوات الأخيرة بصورة لم يسبق لها مثيل في التاريخ، اختلط الحابل بالنابل، والتجاري بالصحي، وظهر على شبكة الإنترنت، على وجه الخصوص، من يفتي من دون علم أو خبرة أو سلطان في هذا المجال، فوقع الكثيرون في شرك الجهل بعواقب الرجيم القاسي والطرق الخاطئة لإنقاص الوزن.

يلجأ العديد من الناس لإتباع أسلوب الرجيم القاسي، أو ما يمكن أن يعرف بالانتحار الغذائي، سواء باستخدام الأدوية والمراهم والكريمات والأجهزة أو بخفض كميات السعرات الحرارية المطلوبة لاستمرار الحياة اليومية إلى معدلات قليلة جدا، آملين تخفيف وإنقاص بعض من الدهون والشحوم حول أجسامهم دون اللجوء لخبراء التغذية والإرشادات والنصائح الطبية لتوجيههم إلى البرامج الخاصة والمناسبة لأنماطهم الجسمية والنفسية، وكمية الدهون والشحوم المتراكمة في أجسامهم حسب التحاليل والاختبارات الطبية التي تتفق والعوامل البيئية والبيولوجية والوراثية للإنسان .

تهتم النساء بالمحافظة على أوزانهن وتسعى كل واحدة لإتباع كل ما هو جديد في وصفات الرجيم التي تنشرها المجلات النسائية التي تتعلق بالمحافظة على جمال المرأة، وقد لا تعرف الكثيرات منهن ما قد يترتب من أضرار تؤثر على حياتها من اجل الحفاظ على شكل أجسامهن.

وقد أظهرت نتائج الأبحاث الحديثة أن هناك ما بين 15 إلى 20 في المئة من النساء اللائي يقدمن على استشارة الأطباء المتخصصين في علاج العقم بسبب إصابتهن، ببعض الاضطرابات نتيجة إتباعهن نظما غذائية غير ملائمة مع طبيعة أجسامهن، ما يؤثر بطريقة مباشرة على الدورة الشهرية، وقد تصيب بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب.

ولذلك يحذر الأطباء وبشكل خاص فئة الشابات المراهقات اللاتي يتبعن وصفات المجلات للرجيم بعدم إتباع أي نظام غذائي إلا تحت الإشراف الطبي حرصا على سلامتهن من اي أثار جانبية.

الرشاقة تعني التمتع بالحياة بشكل جيد وتعيد للمرء حيويته ونشاطه في الحياة بل وتفاؤله، لذا الاعتناء بالجسم أضحى من المتطلبات الأساسية لكل من يرغب مواكبة العصر والاحتفاظ بشبابه، وأكثر الذين يتبعون الرجيم يتساءلون عما بعد برنامج الرجيم، فقسم منهم يريد المحافظة على وزنه الجديد، وقسم آخر يريد المحافظة على رشاقته، أما تخفيض الوزن فإنه يحتاج لبعض المجهود والكثير من الإرادة القوية ليحصل المرء على ما يصبو إليه وبأفضل الطرق كما أنه يحتاج لبعض الوقت، ومنهم من يحتاج إلى أسبوعين وربما أربعة أسابيع حسب عدد الكيلو جرامات الواجب إنقاصها.

الإفراط في الرجيم يترك آثار سلبية على الجسم، نظرا لأضرار الرجيم القاسي الصحية، كما أن للسمنة أضرارها التي تؤذي كل أعضاء الجسم، وأضرار الرجيم ربما تؤدي إلى حدوث آثار جانبية أسوأ من السمنة، والرجيم لا يعني الامتناع عن تناول الطعام بصورة تامة لأن ذلك يضر الجسم ولكن هو عملية تقوم على التوازن بين ما يدخل الجسم من أنواع مختلفة من الأطعمة سواء كانت كربوهيدرات أو دهوناً أو بروتينات وبين كيفية استهلاك هذه المكونات بشكل سليم.

يعد استخدام التوازن الغذائي والرياضي من أفضل أنواع الرجيم، للرجيم الغذائي والرياضي والذي يعتمد فيه الإنسان على التغذية الصحية المتوازنة ومزاولة الرياضة اليومية المعتدلة وتعديل سلوكه ونمط حياته وتجنب العادات السيئة كالخمول والكسل والتدخين والإفراط في الأغذية وبذلك يحقق النحافة والمحافظة على الوزن والوقاية من الأمراض باستمرار الحياة.

وفيما يلي بعضا من أشكال الرجيم القاسي:

* الرجيم المائي يحقق تخفيف الوزن بسرعة فائقة ولكن لهذا الأسلوب آثار سلبية وعكسية على العضلات والأجهزة الداخلية مثل القلب والكلى والدم والكبد والبنكرياس.

* رجيم الوجبة الواحدة ومن النتائج السلبية لهذا الأسلوب التعب والإجهاد والضعف العام في الصحة العامة وعدم قدرة الإنسان على أداء متطلبات الحياة اليومية.

* الرجيم الجاف ويعتمد الأغذية الجافة وعدم تناول السوائل ومن الآثار السلبية له جفاف الجسم وإرهاق الجهاز الهضمي والبولي والكليتين ورفع مستوى الدهون والكولسترول في الجسم وزيادة احتمال الإصابة بإمراض القلب والشرايين والكبد والسكري والإمراض النفسية والانفعالات العصبية.

* رجيم تقليل الطاقة الحرارية ويعتمد على كميات اقل من الطاقة الحرارية وهذا النوع من الرجيم له أثر التخلص من المواد الدهنية والأنسجة الشحمية بسرعة كبيرة وبالتالي يفقد الإنسان من خلاله الأجسام الرقيقة والأنسجة والأغشية المحيطة بالعظام والعضلات والأجهزة الحيوية الداخلية التي تحتاجها للمحافظة عليها من الصدمات الخارجية والإمراض أثناء عملها وأداء وظائفها اليومية.

* الرجيم الشاذ ويعتمد هذا النوع من الرجيم على نوع واحد من الغذاء أو الطعام طوال فترة الرجيم مثل كالموز أو البرتقال أو التفاح أو الجزر أو الخس أو سلطة في الوجبات الغذائية اليومية، وبذلك يتمكن الجسم التخلص من الوزن الزائد وبكميات كبيرة وفى أيام قليلة، ولهذا الأسلوب آثار صحية سيئة جدا على الإنسان مثل فقدان الشهية للأكل والتوتر والاضطرابات النفسية والجسمية والهضمية والعصبية.

* رجيم الأدوية والعقاقير ويعتمد على تناول العقاقير والأدوية المركبة والتي لها تأثير سلبي ومباشر على جميع أجهزة الجسم الداخلية.

* رجيم المواد البروتينية ويعتمد الإفراط في تناول المواد الغذائية البروتينية كاللحوم والأسماك والبيض والتي تحتاج إلى طاقة حرارية عالية في هضمها معتمدا على عمل ووظائف الكليتين والكبد الإضافية في التعامل للتمثيل الغذائي ومن أهم أضراره الإصابة بمرض الملوك (النقرس) وهبوط كفاءة ووظائف الكبد والكلى وخاصة عند المتقدمين بالعمر.

* رجيم المواد الدهنية ويعتمد الإفراط في تناول الأغذية الدهنية والشحوم كالزبدة والقشدة والكريمة مما يسبب تعطيل عملية الهضم وإبطاء الحركة الهضمية وإحداث إسهال وعدم قدرة القناة الهضمية الاستفادة من المواد الغذائية، ويسبب أمراض نقص التغذية وفقر الدم وضعف كفاءة الأنسجة والأجهزة الحيوية الداخلية لوظائفها وتراكم الفضلات داخل الجسم وضعف وارتخاء عضلات المعدة والأمعاء.

* رجيم السونا والبخار، من أهم المعتقدات الخاطئة استخدام السونا والبخار والتدليك كأسلوب للتخلص من الدهون والسمنة والوزن الزائد حيث انخفاض الوزن نتيجة استخدام السونا والبخار ظاهرة مؤقتة نتيجة فقدان الجسم للسوائل عن طريق الحرارة والتعرق الغزير، وسرعان ما يعوض الجسم لهذه السوائل، وللتخلص من الدهون والسمنة يتطلب الطاقة الحركية والعضلية في أكسدتها أو إحراقها عن طريق مزاولة الرياضة البدنية.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال