الجمعة 15 يونيو 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » التفاح يحمي من هشاشة العظام
Share Button

التفاح يحمي من هشاشة العظام

عرب كولشات صوتي :أظهرت دراسة حديثة أن تناول تفاحة بدلاً من قطعة حلوى لا يقي من زيادة الوزن فحسب ولكنه ربما يمنع أيضاً تهشم العظام عند التقدم في العمر .

وقالت الدراسة، التي نشرت في الدورية الأمريكية لطب التغذية (American Journal of Clinical Nutrition) إن النساء المسنات اللاتي يتناولن كثيراً من الفاكهة والخضراوات والحبوب بشكل عام ربما يقل لديهم احتمال الإصابة بكسور في العظام مقارنة مع اللاتي لا يتناولن مثل هذا الطعام الصحي.

بينما وجدت دراسات أخرى، أن الأشخاص الذين يتناولون مغذيات محددة مثل الكالسيوم وفيتامين (د) لديهم كتلة عظمية أكبر ويتعرضون للكسور بنسبة أقل عند التقدم في السن فإن دراسات قليلة تطرقت إلى تأثير أنماط الغذاء بشكل عام .

تقول قائدة البحث ليزا لانجسيتمو من جامعة مكجيل في مونتريال : ” الأبحاث السابقة أظهرت أن أنماط الغذاء ترتبط بخطر نتائج صحية معاكسة مختلفة ولكن علاقة هذه الأنماط بهشاشة الهيكل العظمي لم تفهم جيدا “.

ودرست لانجسيتمو وزملاؤها 3539 امرأة انقطع عنهن الطمث و1649 رجلاً يبلغون الخمسين عاما فأكثر وركزوا على العلاقة بين “كثافة المغذيات”، وهي تركيز المغذيات وعلاقتها بالسعرات الحرارية في الطعام، وخطر الإصابة بكسور العظام .

وكان باحثون سويديون قد أفادوا أن أكل التفاح بانتظام يقوي الجهاز الهضمي ويسهل الهضم وأن التفاح بكل أنواعه يعزز قوة البكتيريا النافعة في الأمعاء في تجارب على الفئران .

وذكر الباحثون أنهم توصلوا إلى هذه النتيجة بعد أن أخضعوا الفئران لنظام غذائي طويل قائم على التفاح بجميع أشكاله المحتملة من بينها تناول التفاح بشكله المعتاد أو تناوله على شكل عصير أو مهروساً أو على بقايا ناتجة عن عصره .

وأعاد الباحثون هذا التأثير الإيجابي للتفاح إلى البكتينات التي يحتوي عليها وتحتوي عليها أنواع أخرى من الفاكهة والخضراوات .

وتعتبر البكتينات من الألياف التي لا تهضمها معدة الإنسان ولكن باستطاعة بعض أنواع البكتريا النافعة الاستفادة منها .

ووجد الباحثون أن هذا النظام الغذائي الغني بالبكتينات قد زاد من أعداد البكتريا النافعة في المحلول الهضمي للفئران، حيث تسهم هذه البكتريا في إفراز بعض أنواع الأحماض التي تخدم الخلايا الجدارية للمعدة وتعتبر بمثابة وقود لها .

وقال الباحثون إن تناول الفئران للتفاح لمدة طويلة أدى على ما يبدو إلى تعزيز قدرة البكتريا النافعة في الأمعاء على إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة مما يضمن إحداث توازن أكثر بين الميكروبات في الأمعاء .

 ولكن الباحثين رأوا أن هناك ضرورة لإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان الجهاز الهضمي للإنسان يتفاعل مع التفاح بشكل شبيه للجهاز الهضمي لدى الفئران .

كما أفادت نتائج دراسة بولندية، أن أكل التفاح بانتظام قد يمنع الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بعد أن أظهرت أن التفاح يحتوي على نسبة عالية من مادة فلافونويدز التي تعمل كمادة مضادة ضد الأكسدة وتمنع الجزيئات الضارة في الجسم من تدمير الأنسجة وتكاثر الخلايا السرطانية فيه .

وتنصح الدراسة بعدم تقشير التفاح بسبب النسبة العالية للمواد المضادة للأكسدة في القشور، وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد الدراسة التي أجروها على 592 مريضا يعانون من سرطان القولون والمستقيم و765 آخرين لا يعانون من هذا المرض

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال