السبت 11 أغسطس 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » ماذا تعرفين عن سكري الحمل؟
Share Button

ماذا تعرفين عن سكري الحمل؟

عرب كولشات صوتي :في بعض الحالات تصاب الحامل بارتفاع مستوى السكر في الدم ويطلق عليه “سكري الحمل” وقد يكون سبب ذلك بعض الهرومونات التي تفرز عن طريق المشيمة، ويحدث ذلك عادة خلال النصف الثاني من فترة الحمل.

وسكري الحمل قد يؤثر في الجنين فيزيد من حجمه ووزنه وبهذا يؤدي إلى حدوث مشكلة عند الوضع تتلخص في صعوبة خروج كتفي المولود بعد خروج رأسه .

ويتعرض المولود من أم مصابة بسكر الدم إلى الإصابة بعد الولادة مباشرة بانخفاض مستوى السكر في الدم، وقد يصاحبه صعوبة في التنفس ويحتاج إلى رعاية وفحوص طبية للتأكد من سلامته .

والحوامل اللواتي يعانين من مستوى غير متوازن من الجلوكوز في الدم في بداية الحمل، يكن أكثر عرضة لسقوط الجنين أو ما يعرف علمياً بالإجهاض، كما تكون الأم معرضة لأضرار في الكلى والعينين خاصة إذا كان السكر غير منتظم وكما ذكرنا سابقا فإن كبر حجم الجنين يؤدي إلى تعسر الولادة وقد يضر بالمهبل وعنق الرحم ويحدث تمزقاً من البسيط إلى المعقد في القناة المهبلية، أيضاً كبر حجم المولود قد يدفع الطبيب إلى اتخاذ قرار إجراء جراحة قيصرية لإتمام الوضع، وفي بعض الحالات قد يستمر السكري بعد الولادة لفترة من الوقت وفي بعضها يستمر على المدى الطويل وتكون هذه الحالات بحاجة إلى علاج بالأدوية .

تقول الدكتورة رحاب خالد، أخصائية الجراحة وأمراض النساء والتوليد، نقلا عن الخليج الإماراتية، “يتم تشخيص سكري الحمل عن طريق فحص الدم المبدئي وهو عبارة عن تناول الحامل لشراب جلوكوز خاص ويتم فحص مستوى الدم بعد مرور ساعة، فإذا كان مستوى الجلوكوز 140 ملليغراماً أو أكثر علينا إجراء فحص آخر، وهو فحص مستوى السكر في الدم خلال الصوم، وبعد تناول شراب الجلوكوز الخاص يتم سحب عينة دم بعد ساعة، ثم ساعتين، ثم بعد ثلاث ساعات، وإذا وصلت كمية الجلوكوز في مستوى الدم إلى أكثر من فحصين لمعدل أكبر من المعدل الطبيعي فهذا يعني أن المرأة مصابة بسكري الحمل”.

ولعلاج سكري الحمل لابد من القيام بحمية غذائية، وذلك عن طريق خبيرات الحميات المتخصصات، وبعد أسبوع أو 10 أيام من الحمية يجب على المرأة أن تفحص مستوى الجلوكوز أربع مرات في اليوم وهي صائمة وبعد كل ساعتين من الوجبات الرئيسية، وإذا كانت نسبة السكري مرتفعة فعليها أن تبادر باستشارة الطبيب إذ أنها تكون في حاجة إلى العلاج بالأنسولين .

ولتجنب هذه المخاطر على الحامل أن تخبر الطبيب عن إذا كانت أصيبت بسكري الحمل سابقاً، أو إذا ولد لها طفل يزن 4 كيلوغرامات أو أكثر، أو إذا مرت بالإجهاض سابقاً أو إذا كان هناك تاريخ مرضي للسكري بين أفراد أسرتها .  ولكن مع التوازن بمستوى السكر وممارسة بعض النشاط اليومي فإن نتائج حملها ستكون جيدة.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال