الأربعاء 20 يونيو 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » عمرك يحدد طرق ماكياجك
Share Button

شات صوتي

عرب كول  – شات صوتي :لكل مرحلة من مراحل العمر مستحضرات العناية الخاصة بها، والتغذية المناسبة أيضا، فالكريمات ومستحضرات إزالة الماكياج المستخدمة في عمر الثلاثين لا تلائم البشرة في عمر الأربعين.

قبل الثلاثين يكون تجدد الخلايا في أوجه، لكن قد تحصل بعض المشكلات في البشرة.

بالنسبة إلى إزالة الماكياج، لا يمكنك الاكتفاء بدفق الماء أثناء الاستحمام. حتى لو كنت لا تضعين الماكياج، من المهم اعتماد روتين حقيقي لتنظيف البشرة، كل صباح ومساء، على أن يكون هذا الروتين ملائماً لنوع بشرتك، حسب ما ورد بمجلة “لها” اللندنية.

إذا كانت بشرتك مختلطة إلى عادية، استعملي الصابون الدهني أو السائل. وإذا كانت بشرتك عادية أو جافة، استعملي الهلام أو الماء المزيل للماكياج. ولا تنسي أخيراً رش القليل من رذاذ الماء على وجهك.

بالنسبة إلى الترطيب، تذكري أن كل أنواع البشرة بحاجة إلى الماء. ولا تظني أن ترطيب البشرة يقتصر على استعمال الكريمات، لأن الترطيب يجب أن ينبع من الداخل. اشربي الكثير من الماء واستعملي مستحضرات الترطيب التي تحمي الغشاء المائي الدهني في البشرة وتحول دون تبخر الماء من الداخل، وتكون مزودة في الوقت نفسه بمكونات مرطبة مثل حمض الهيالورونيك. ركزي على مستحضرات الترطيب المشتملة على مكونات تعزز التواصل بين الخلايا وتحسن بالتالي عملية الترطيب.

بعد عمر الثلاثين، يبدأ تجدد الخلايا بالتباطؤ، وتكشف البشرة عن أولى علامات التعب والشيخوخة. يجب الانتباه خصوصاً إلى المساحة المحيطة بالعينين، لأنها الأكثر هشاشة وهي أول مكان تظهر فيه تجاعيد التعبير. احرصي إذاً على استعمال مستحضر عناية خاص بمساحة العينين، ويمكنك الحيلولة دون التجاعيد المستقبلية عبر إزالة الماكياج بنعومة ورفق عن العينين.

وبالنسبة إلى نضارة البشرة، استعملي الكريمات الخاصة بالإشراق والمحاربة للمظهر الباهت التي تحتوي على مكونات تزيل الخلايا الميتة عن سطح البشرة. تكون هذه الكريمات إذاً بمثابة نوع من التقشير اليومي الخفيف الذي تتحمله كل أنواع البشرة، بما في ذلك البشرة الحساسة.

ينصح الأطباء والاختصاصيون بشراء مستحضر الإشراق الجيد النوعية، حتى لو كان باهظ الثمن، خصوصاً إذا كنت تدخنين أو تعتمدين حمية غذائية صارمة مفتقدة إلى الكثير من المواد المغذية. فالعناية بالبشرة هي مسألة تصرف إجمالي.

وللوقاية من الشيخوخة وتأخير ظهور علاماتها قدر الإمكان، باشري في استعمال المستحضرات المشتملة على مكونات مضادة للتأكسد لأنها تحفز تجدد الخلايا وإنتاج الكولاجين. ركزي على المستحضرات المشتملة على الفيتامينات C وE  والرتينول والبوليفنولات.

بعد الخامسة والأربعين يصبح الجسم مشدوداً بصورة أقل بعد الخامسة والأربعين، وتبدأ البقع البنية بالظهور مع مزيد من التجاعيد. عليك في هذه المرحلة استعمال مستحضرات العناية المحاربة للشيخوخة والخاصة بالبشرة الناضجة.

تتطابق شيخوخة البشرة مع شيخوخة النسيج الدهني والعضلات، ومن هنا أهمية الحفاظ على جسم مشدود لمحاربة الشيخوخة والترهل. احرصي على ممارسة نشاط رياضي منتظم لشدّ العضلات وتقويتها والحيلولة دون ترهلها. من جهة أخرى، استخدمي المستحضرات التي تشدّ البشرة بفضل مكوناتها القوية التي تحسن المرونة وتعمل على المدى الطويل.

عليك أيضاً اختيار كريم النهار المشتمل وقاية جيدة من الشمس مهما كانت الأحوال الجوية. وفي المدينة، يستحسن بسط الماكياج ووضع طبقة من الكريم الواقي من الشمس لتفادي التلوث وأشعة الشمس المؤذية. وحين تكون الشمس قوية جداً، كما في فصل الصيف، عليك حماية يديك وعنقك أيضاً، تماماً مثل وجهك.

لمحاربة شيخوخة البشرة، ينصح الأطباء والاختصاصيون باختيار المستحضرات المشتملة على مكونات فعالة مثل حمض الهيالورونيك. فهذا الأخير يرطب البشرة في أعماقها، ويملّس التجاعيد ويعيد الامتلاء إلى البشرة. انتبهي أيضاً إلى الفيتامين C وأحماض الفاكهة (AHA) التي تعتبر مكونات مهمة جداً.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال