الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » قاومي اكتئاب الشتاء بالرياضة
Share Button

 

شات صوتي – عرب كول :تلعب العوامل الجوية المختلفة وتعاقب الفصول الأربعة دورا كبيرا في التأثير على نفسية الإنسان ونشاطه وإنتاجه، وفي فصل الشتاء بما يحمله من برودة وأمطار، وغيوم تحجب أشعة الشمس، فضلا عن قصر فترة النهار وطول مدة الليل، يصاب البعض بالحزن والتعب مع عدم القدرة على التركيز والعمل، وقد شخص الأطباء والمختصون ذلك بما يسمى “كآبة الشتاء”.

يعاني المصابون بمرض اكتئاب الشتاء من عدة عوارض، مثل الكسل الزائد وفرط النوم، وتجنب الأصدقاء وعدم الميل إلى أداء الواجبات الاجتماعية، وقد يبدأ البعض باستقبال فصل الشتاء بكآبة أخرى ناتجة عن التفكير بكآبة هذا الفصل، فيما تدفع الكآبة البعض إلى التفكير والإقدام على الانتحار، وهو ما أثبتته الدراسات والأبحاث العلمية في هذا الصدد والتي أفادت بأن معدّل الانتحار في دول شمال أوروبا يزداد كثيرا في شهري ديسمبر ويناير من كل عام بسبب الاضطراب العاطفي الموسمي أو ما يعرف بالكآبة الشتوية.

وفي الوقت الذي رجح فيه بعض الأطباء أن يكون هذا المرض وراثيا، أشار علماء النفس إلى أن المزاج الاكتئابي مرتبط بأكثر من عامل فالجوّ البارد ونقص عدد ساعات النهار والضغوط المتزايدة سواء في المنزل أو في العمل تزيد الشعور بالكآبة، وخاصة بالنسبة للنساء حيث تنحسر قدرتهن على الحركة ما يضعف مستوى التفاعل الاجتماعي لديهن، ويشعرهن بالهبوط العام والخمول وتسيطر عليهن الأفكار السلبية.

وقد أوضحت الدراسات العلمية أن واحدة من كل خمس سيدات تقريبا تعاني من الاكتئاب، وتفيد بعض النساء أن كآبة الشتاء” تسيطر عليهن عند أول هبة من هبات الرياح الباردة، وينصح الأطباء بأداء التمارين الرياضية ولو لمدة عشر دقائق في اليوم.

وعزا بعض الأطباء سبب كراهية النساء لفصل الشتاء وشعورهن بالاكتئاب لعدة أسباب من أهمها قصر وقت النهار حيث أنهن لا يقدرون على القيام بواجباتهن اليومية، بالإضافة إلى أنهن يعانين من حالة الصمت التي تسيطر على الأسرة بعد العاشرة مساء.

ونصحوا بأهمية ممارسة التمارين الرياضية يوميا، وأهمها المشي لا سيما بالنسبة لموظفي الأعمال المكتبية، وذلك من أجل تحسين نفسياتهم، حيث أفادت الدراسات بأن موظفي المكاتب هم أكثر الأشخاص عرضة للكآبة والاضطراب العاطفي الموسمي خلال فصلي الخريف والشتاء لشعورهم بالكسل والخمول، وفقدان النشاط وعدم الرغبة في الحركة، مشيرين إلى أن شهر يناير هو الأسوأ، حيث يعاني أربعة من كل خمسة أشخاص من الكآبة بسبب غياب الشمس وضوء النهار.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال