الثلاثاء 19 يونيو 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » الهرمونات وراء تصبغ البشرة
Share Button

عرب كولشات صوتي :تصبغ البشرة مشكلة تقلق أكثر من 25% من نساء العالم، وندرك جميعنا الأضرار التي تسببها الشمس للبشرة، ولكن قد يكون للهورمونات نفس الضرر أيضاً.

فرط التصبغ هو زيادة التصبغ الطبيعي للجلد في منطقة أو مناطق معينة، ومادة الميلانين هي المسؤولة عن اللون الذي نراه على بشرتنا، وحين تفرز الخلايا الصبغية الكثير من اللون، قد يؤدى هذا إلى تلون البشرة.

وأحد الأسباب الرئيسية للتصبغ هو التعرض المفرط للشمس، إلا أن هناك عاملاً رئيسياً آخر وهو الهورمونات.

علاوة على ذلك، فإن التصبغ على الشفاه العليا، على وجه الخصوص، هو دلالة بشكل عام على أن الهورمونات هي المسؤولة، جزئياً على الأقل، وبحسب الخبراء، فمن السهل أن تزعج الاعتداءات الخارجية، مثل التغذية والتلوث والشدة والتوتر، توازن الهورمونات، كما أن هناك أشخاص أكثر عرضة للمعاناة من اضطراب التوازن الهورموني، وعموماً، فإن اضطراب التوازن الهورموني هو السبب الرئيسي لمشاكل الجلد.

والهورمون المهيمن لدى النساء هو الاستروجين، إلا أن لدينا أيضاً مستويات متقلبة من الهورمونات الأخرى مثل البروجسترون ومستويات منخفضة من الهورمونات الذكورية مثل الأندروجين. وتؤدى هورمونات الأندروجين إلى ظهور الملامح الذكورية، مثل شعر الوجه والصوت الأجش.

ويفرز جسم الأنثى هذه الهورمونات بكميات قليلة للحفاظ على الكتلة العضلية وقوة العظام والرغبة، وإذا حدث خلل في الجهاز الغددي لدى المرأة وأدى إلى زيادة إفراز الآندروجين، أو إذا كانت مورثاتها الجينية أو أسلوب حياتها يجعلانها حساسة جداً للهورمونات، قد تفرز غددها كميات مفرطة من الزهم، والتي تمتزج حينها مع الخلايا الميتة على سطح البشرة وتسد المسامات.

ولكن في حالة فرط التصبغ، فإن المشكلة بشكل عام هي العكس تماماً. فزيادة إفراز الإستروجين، الناتج عادة عن تناول حبوب منع الحمل أو اضطراب التوازن، يؤدى إلى زيادة حادة في نشاط الغدد الصبغية، مما ينتج عنه البقع الداكنة، خاصة على عظمتي الخدين والذقن والشفاه العليا.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال