الثلاثاء 17 يوليو 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » حالات انخفاض ضغط الدم العارضة
Share Button

شات صوتيعرب كول :تنتج حالات انخفاض ضغط الدم العارضة من التعرض لحالات مرضية لازمت الفراش لفترات طويلة، مثل الكسور والحميات الشديدة والالتهاب الكبدي الوبائي وإصابات القلب، يعقبها خمول في نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي، وانخفاض مفاجئ في ضغط الدم عند نهوض المريض على قدميه من وضع الرقاد أو الجلوس.

وتظهر أعراض ذلك في فترة النقاهة، حيث يشكو المريض من الإحساس بالضعف والدوخة وعدم الاتزان عند مغادرته للفراش، وقد يفقد وعيه عند الوقوف نتيجة انخفاض الضغط المفاجئ، وتستمر هذه الحالة ساعات أو أيام قليلة، وتختفي بانتهاء فترة النقاهة وعودة المريض لممارسة شئون حياته الطبيعية.

وقد يحدث انخفاض الضغط عند الوقوف نتيجة تناول العقاقير الموسعة للشرايين أو المستخدمة في علاج ضغط الدم المرتفع، أو نتيجة حدوث التهاب في الأعصاب السمبثاوية المغذية للأوعية الدموية بالأطراف لدى مرضى السكري.

ومن الأسباب النادرة لحالات انخفاض ضغط الدم المزمنة، حدوث نقص في إفراز هرمونات قشرة الغدة فوق الكلية، بسبب عجز في الغدة أو التهاب درني بها والفقدان الشديد للوزن، وبعض أمراض الجهاز العصبي، وبعض حالات نقص الحديـد في الدم ونقص إفراز الغدة الدرقية.

وتجدر الإشارة إلى أن انخفاض ضغط الدم وما يصاحبه من شعور بالدوخة والإعياء الشديد والإغماء عند الوقوف فترة طويلة خاصة في الجو الحار، قد يصيب بعض الفتيات والسيدات من ذوات القوام النحيف الطويل والعضلات الضعيفة، خاصة عضلات الساقين التي يلعب انقباضها دوراً مهماً في ضخ الدم الوريدي باتجاه القلب أثناء وضع الوقوف.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال