الاثنين 18 يونيو 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » الطب والجمال » حصيات الغدد اللعابية وطرق علاجها
Share Button

شات صوتيعرب كول :الغدد اللعابية هي عبارة عن أزواج من الغدد التي تقع في الرأس والعنق، تكون تحت الفك أو على جانبي الفكين، وتحت اللسان، ويفرز كل زوج من هذه الغدد سوائل وإنزيمات بنوع وتركيز مختلفين لتسهيل عميلة الهضم داخل الفم، وأحيانا يحصل أن تصاب هذه الغدد بحصى الغدد.

وجود الحصى في الغدد اللعابية يؤدي إلى سد طريق القنوات الداخلية لهذه الغدة المصابة، التي بدورها تغلق طريق السوائل والإفرازات، فيتسبب ذلك في إيقاف الإفرازات اللعابية أو تقليل تدفقها. وكنتيجة لذلك تتجمع الإفرازات خلف الحصاة متسببة في الإصابة بالالتهاب والانتفاخ.

ومن العلامات التشخيصية لوجود حصيات بالغدة اللعابية، ازدياد الألم أثناء هضم الطعام بسبب إفراز الغدة سوائلها وإنزيماتها أثناء المضغ وتجمع السوائل بسبب الانسداد، وعادة ما يكون الالتهاب مصحوبا بالحمى.

وفي حال عدم التشخيص المبكر للحالة ومن ثم عدم إزالة السبب الحصيات في الغدد فإن الالتهاب سوف يتكرر أكثر من مرة في السنة بسبب وجود الحصاة التي تؤدي إلى الانغلاق وتواتر الالتهاب.

ويمكن أن تكون في الغدد حصاة واحدة أو أكثر، ولا يكون لها شكل ثابت، فأحيانا تكون دائرية، وفي أحيان أخرى تتخذ أشكالا أخرى، ويعتقد بأن سبب الحصاة هو التكلس من بعض السوائل في القنوات الداخلية.

إزالة حصيات الغدد اللعابية بواسطة الجراحة تعتبر إحدى الطرق الأكثر شيوعا حتى وقتنا الحاضر. ويمكن العلاج بإزالة الحصيات وحدها عن طريق الفم، أو أن تتم إزالة الغدة المصابة كاملة.

وتتم عملية جراحة إزالة الغدة تحت التخدير العام، وتعتمد هذه الجراحة على موقع الحصاة، فإن كانت داخل القناة وفي متناول الجراح، أي في منطقة الفم، فتتم إزالتها عن طريق الفم، بحيث يتم عمل قطع في القناة. أما إذا كانت متعمقة داخل القناة، أو كانت كبيرة من حيث الحجم، ففي هذه الحالة يتم إزالة الغدة كاملة.

وبعد إزالة الغدة المصابة يكون هناك نقص في الإفرازات بحيث يصبح الإفراز من غدة واحدة بدلا من غدتين. وحيث إن الغدد اللعابية تقع مجاورة لبعض الأعصاب، لذلك يجب على الجراح أخذ الاحتياطات اللازمة حتى لا يتسبب في إصابة الأعصاب القريبة أثناء إجراء العملية التي قد تحدث نادرا، وذلك حسب … في القناة. أما إذا كانت متعمقة داخل القناة، أو كانت كبيرة من حيث الحجم، ففي هذه الحالة يتم إزالة الغدة كاملة.

وبعد إزالة الغدة المصابة يكون هناك نقص في الإفرازات بحيث يصبح الإفراز من غدة واحدة بدلا من غدتين. وحيث إن الغدد اللعابية تقع مجاورة لبعض الأعصاب، لذلك يجب على الجراح أخذ الاحتياطات اللازمة حتى لا يتسبب في إصابة الأعصاب القريبة أثناء إجراء العملية التي قد تحدث نادرا، وذلك حسب معطيات العملية.

منظار الغدد اللعابية هو واحد من الطرق المبتكرة في السنوات الأخيرة في مجال جراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق. وحيث إن حصيات والتهابات الغدد اللعابية تعتبر واحدة من أكثر أمراض الغدد اللعابية انتشارا، يجب أن يتم تشخيصها مبكرا بواسطة الأشعة ثم معالجتها سواء عن طريق الجراحة من داخل الفم أو التفتيت الحصوي الصوتي أو إزالة الغدة المصابة كاملة جراحيا، وهي أكثر الإجراءات تطبيقا.

ويستخدم منظار الغدد اللعابية طريقة أقل ضررا جراحيا التي تسمح باستخدام المنظار المرئي لاكتشاف قنوات الغدد اللعابية وإزالة الحصيات بواسطة سلة مخصصة لهذا الغرض.

ويستخدم منظار الغدد اللعابية للتشخيص والعلاج في آن واحد على حسب الاستنتاجات السريرية. ومن إيجابيات هذه الطريقة أنه يمكن أن يتم إجراؤها في جناح العناية اليومية تحت التخدير العام وكذلك في العيادة الخارجية تحت التخدير الموضعي.

شات صوتي
شات عرب كول : الطب والجمال