الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
عرب كول » حوادث وجرائم » مصادرة نحو طن من القنب الهندي في اسبانيا في شاحنة قادمة من المغرب
Share Button

مصادرة نحو طن من القنب الهندي في اسبانيا في شاحنة قادمة من المغرب
صادر أفراد الحرس المدني الإسباني أكثر من طن ومائة كلغ من مخدر القنب الهندي في ميناء الجزيرة الخضراء أقصى جنوب اسبانيا كانت على متن شاحنة للنقل الدولي، كما اعتقلت السائق الذي يحمل الجنسية المغربية. وتأتي هذه العملية لتبرز ارتفاع رهان العصابات الإجرامية على النقل الدولي للمخدرات بدل التهريب عبر البحر.

وأبرزت مصلحة الحرس المدني أمس الخميس أن المخدرات المصادرة كانت مخبأة بعناية فائقة ضمن حمولة للخضر قادمة من المغرب وموجهة إلى السوق الأوروبية، حيث تم العثور على قطع مخدرات مرتبة بعناية مع الخضر في الكثير من الصناديق. وجرى إحالة السائق على القضاء لمحاكمته بتهم التهريب الدولي للمخدرات.

وفي الوقت ذاته، سيتم فتح تحقيق دولي، فشعبة المخدرات لدى الحرس المدني تعتقد أن طريقة إعداد الشاحنة وإخفاء المخدرات ذكية للغاية وتطلبت وقتا وشارك فيها الكثير من الأشخاص.

وسجلت السنة الجارية في ميناء الجزيرة الخضراء مصادرة الكثير من كميات المخدرات في شاحنات النقل الدولي من المغرب نحو الأسواق الأوروبية، حيث يتم إخفاؤها ما بين حمولات الخضر والسمك وبعض الصناعات الخفيفة.

وتعتبر هذه ثاني كمية كبيرة تتم مصادرتها خلال هذه الأيام، حيث اعترضت دوريات الحرس المدني الأحد الماضي سفينة على متنها طن و170 كلغ من مخدر القنب الهندي في مياه غرب مضيق جبل طارق.

ويعتبر خبراء مكافحة المخدرات أن ظاهرة تهريب المخدرات عبر الشاحنات ليست بالجديدة ولكنها شهدت كثافة خلال السنتين الأخيرتين وخاصة ابتداء من سنة 2010 ويعود ذلك لسببين: في المقام الأول: الصعوبة المتزايدة لتهريب المخدرات عبر البحر، أي انطلاقا من سواحل شمال المغرب نحو سواحل اسبانيا لأن رادارات مراقبة قوارب الهجرة السرية منتشرة ساحليا من الجنوب الإسباني حتى شماله على الواجهة المتوسطية وترصد جميع القوارب، فمكافحة الهجرة السرية أثرت سلبا على تهريب المخدرات.

وفي المقام الثاني، فنتيجة الحملة القوية التي تشنها الأجهزة الأمنية ضد مهربي المخدرات في شمال المغرب حيث جرى اعتقال الكثير منهم علاوة على بعض مسؤولي الأمن والجيش الذين كانوا يتسترون عليهم، ظهر صنف جديد من العصابات والمهربين تتستر وراء التجارة والتصدير الدولي لتهريب المخدرات انطلاقا من المناطق الاقتصادية للمغرب وخاصة منطقة الدار البيضاء لتفادي لفت الأنظار.

ويعتبر المغرب من أكبر منتجي مخدر القنب الهندي في العالم بحوالي 40’، وفشل حتى الآن في القضاء على هذا النشاط بسبب عدم وجود بديل للمزارعين في منطقة شمال المغرب وخاصة المنطقة الممتدة ما بين الحسيمة وكتامة والشاون.

شات صوتي
شات عرب كول : حوادث وجرائم