الاثنين 10 ديسمبر 2018
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
Share Button

شات صوتي : أعد علماء أميركيون مستحضرا يشد أنسجة البشرة بصورة مؤقتة ويزيل بالتالي التجاعيد، في سياق اكتشاف يتمتع بمواصفات غير مسبوقة من شأنه أن يسمح أيضا بمعالجة المشاكل الجلدية، مثل الإكزيما والصدفية.وهذا المنتج الذي يمكن تشبيهه بـ”البشرة الثانية”، هو بوليمر مؤلف من مادة السيليكون، توضع كمية بسيطة منه لا تظهر للعين المجردة تعيد للطبقة الخارجية من البشرة قدرتها على  [ إقرأ الخبر ]

Share Button

شات صوتي : منمنمة عربية من القرن الثاني عشر تُظهر رجلاً يعزف على العود في إحدى مجالس السهر. أدّى اجتناب العرب ممارسة فن التصوير إلى انحصاره في نطاق ضيق، فكان لا يكاد يتجاوز قصور بعض الخلفاء والأغنياء، لكن على الرغم من ذلك فإنه يُعتبر فريدًا ومميزًا عن غيره، وقد اقتبسته عدّة شعوب اعتنقت الإسلام في وقت لاحق. من أبرز أنماط  [ إقرأ الخبر ]

اصل تسمية العرب
Share Button

شات صوتي : ورد لفظ عربي عرابي اعراب عريبي عريبو عربايا في النصوص المسامرية والسبئية وكانت الكلمة تعني البدو، وكان السبئيين في اليمن يسمون البدو باسم اعراب سبأ او عرب سبأ، وكانت الجزيرة العربية تسمى ماط عربي (ارض العرب) في النصوص المسامرية من نص الملك الآشوري شلم نصر الثالث (858-824 ق.م).[41] رسم تخيلي من سنة 1820، للنبي إسماعيل وامه هاجر  [ إقرأ الخبر ]

اصل تسمية العرب
Share Button

شات صوتي : أبناء نوح، من اليمين إلى اليسار: يافث أبو الروم، حام أبو الحبش، وسام أبو العرب، في لوحة فنية لجيمس تيسو. هناك اختلافات بين النسابة العرب حول تقسيم العرب لبائدة وعاربة ومتعربة ومستعربة ومن تحدث اللغة العربية أولاً، صنّف الإخباريين الشعوب العربية لعدة طبقات: عرب بائدة وعرب عاربة وعرب متعربة وعرب مستعربة.[28] ويُعنون بالبائدة، القبائل العربية القديمة التي  [ إقرأ الخبر ]

Share Button

شات صوتي : أصول العرب عمومًا ترجع لشبه الجزيرة العربية، ويوجدون اليوم في شبه الجزيرة العربية والشام والعراق ووادي النيل والمغرب العربي عمومًا، وتوجد أقليات عربية في مناطق حدودية ضمت إلى بلدان مجاورة مثل الأحواز وجنوب تركيا (عرب تركيا)، ويوجدون كذلك بأقليات معتبرة في إرتريا وتشاد، وهناك إضافة لذلك أعداد معتبرة من العرب في دول المهجر تمثل في بعض هذه  [ إقرأ الخبر ]

Share Button

جنيف – فرانس برس أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان، الثلاثاء، أن غينيا باتت خالية من وباء إيبولا، وذلك بعد عامين على تسجيل أول إصابة بالفيروس غرب إفريقيا. وصرّحت المنظمة بانتهاء الوباء رسميا في غينيا، حيث أصيب 3804 أشخاص، توفي منهم 2536 شخصا، حسب الأرقام الرسمية. وكان وباء إيبولا الأخطر الذي شهدته دول وسط إفريقيا منذ رصد الفيروس في 1976،  [ إقرأ الخبر ]